العودة   منتديات سمو المشاعر ® > بدآيتنَآ > ورقه بيضآء " مواضيع ونِقاشات عامه ووجْهة نَظرَ تبحث عن مساحه " > تعلم الانجليزي - تعليم الانجليزي - منتدى تعليم الانجليزي Learn English


جديد مواضيع قسم تعلم الانجليزي - تعليم الانجليزي - منتدى تعليم الانجليزي Learn English
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 06-15-2010, 12:46 AM   #1
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
0012121 الأمير السعيد, The Happy Prince . . آوسكَآر وآيلدْ .!

منتديات سمو المشاعر




السسَلَآمْ عليكَمََ وَرحََمََـﮧْ آللـﮧْ ۈبرڪْآتـﮧْ


صَِبآحَ / مَسَِّآء
مُعَطرْ بِ جنآئِنْ الَأرجُوآنْ


لِكَونيْ مِن المعجبينْ بِ روآيآت آوسكآر وآيلدْ . .
فقدْ بحثتْ عنْ آحدىْ آبدآعآتهْ . .
وحرصتْ علىْ جلبهآ مترجمَه للعربيْ. .


الأمير السعيد, The Happy Prince
قَصَة قَصيرَهْ مِنْ الَأدَبْ الأنجليِزيْ . .
للمُبدِعْ الرِوآئِيْ آوسكَآر وآيلدْ . .


سَتُقَسَمْ علىْ مقآطِعْ
E\A
(8 مقآطِعْ)

+

فيديوْ مصورْ للروآيهْ . .








__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 12:53 AM   #2
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
0012121 =1












The Happy Prince





High above the city, on a tall column, stood the statue of the Happy Prince. He was gilded all over with thin leaves of fine gold, for eyes he had two bright sapphires, and a large red ruby glowed on his sword-hilt.

He was very much admired indeed. 'He is as beautiful as a weathercock,' remarked one of the Town Councillors who wished to gain a reputation for having artistic taste; 'only not quite so useful,' he added, fearing lest people should think him unpractical, which he really was not.
'Why can't you be like the Happy Prince?' asked a sensible mother of her little boy who was crying for the moon. 'The Happy Prince never dreams of crying for anything.'

'I am glad there is some one in the world who is quite happy', muttered a disappointed man as he gazed at the wonderful statue.

'He looks just like an angel,' said the Charity Children as they came out of the cathedral in their bright scarlet cloaks, and their clean white pinafores.
'How do you know?' said the Mathematical Master, 'you have never seen one.'
'Ah! but we have, in our dreams,' answered the children; and the Mathematical Master frowned and looked very severe, for he
did not approve of children dreaming.

One night there flew over the city a little Swallow. His friends had gone away to Egypt six weeks before, but he had stayed behind, for he was in love with the most beautiful Reed. He had met her early in the spring as he was flying down the river after a big yellow moth, and had been so attracted by her slender waist that he had stopped to talk to her.
'Shall I love you said the Swallow', who liked to come to the point at once, and the Reed made him a low bow. So he flew round and round her, touching the water with his wings, and making silver ripples. This was his courtship, and it lasted all through the summer.


'It is a ridiculous attachment,' twittered the other Swallows, 'she has no money, and far too many relations;' and indeed the river was quite full of Reeds. Then, when the autumn came, they all flew away.
After they had gone he felt lonely, and began to tire of his lady-love. 'She has no conversation,' he said, 'and I am afraid that she is a coquette, for she is always flirting with the wind.' And certainly, whenever the wind blew, the Reed made the most graceful curtsies. I admit that she is domestic,' he continued, 'but I love travelling, and my wife, consequently, should love




A .

عاليا فوق المدينة , على الأعمدة الشاهقة ,وقف تمثال الأمير السعيد .كان مطلي كليا بالصفائح الرقيقة من الذهب الجيد , له عينان براقتان من الصفير , وياقوتة حمراء كبيرة تبرق من سيفه .

كان بالفعل محترم جداً , لاحظه أحد مستشاري المدينة الذين يتمنون أخذ شهرة للذوق الفني . قال إنه نقي كدوارة الرياح , ولكنه ليس نافعا. وأضاف : الخوف يجعل الناس يعتقدون أنه غير مجدي , حقاً هو ليس كذلك .
سألت الأم العاقلة أبنها الصغير الذي يناجي للقمر " لمَ لا تستطيع أن تصبح مثل الأمير السعيد؟" . " الأمير السعيد لا يحلم بالمستحيل مطلقاً ."

تمتم رجل بخيبة أمل وهو ينظر للتمثال الرائع :" أنا سعيد لأنه يوجد شخص ما في العالم سعيد تماما ."
قال الأطفال المحسنين وهم خارجين من الكاتدريئة بعباءاتهم القرمزية الفاتحة , ومئازرهم البيضاء النظيفة :" يبدو كملاك ."
قال أستاذ الرياضيات " كيف عرفتم ؟و أنتم لم ترو مثله أبداً ."
أجاب الأطفال :" أوه , لكننا بأحلامنا" , وأستاذ الرياضيات عبوس ويبدو صارماً , لذا لن يحقق أحلام الأطفال .
ذات ليلة هناك بالبعيد فوق المدينة كان سنونو صغير. له أصدقاء سافروا إلى مصر قبل ست أسابع , لكنه تراجع عنهم, حيث وقع بحب اليراعة الأكثر جمالاً . قابلاها مبكراً بالربيع حيث كان يطير قرب النهر وراء الفراشة الصفراء الكبيرة , وقد أفتتن بخصرها النحيل حيث توقف من الحديث معها .
قال السنونو مباشرة " أستطيع أن أحبك ؟! .فخضعت له اليراعة .. لذا طار حولها , ملامساً الماء بأجنحته , صانعاً موجات فضية .تلك كانت مدة المغازلة واستمرت فترة الصيف.
غردت السنونو الأخريات : "كانت صداقة سخيفة , , لا تملك مالاً , وبعيدة عن العلاقات الكثيرة ." كان النهر ملئ باليراعات, ثم , عندما جاء الخريف , الكل طار بعيداً .
بعد أن غادروا شعر بالوحدة , وبدأ يتعب من حبيبته . قال " انها لا تتحدث , وأنا خائف من أنها تتدلل , حيث أنها تغازل دائماً مع الرياح ." وبالضبط عندما هبت الريح , صنعت اليراعة انحناءات لبقة . أنا أعترف بأنها لطيفة ." أكمل " لكني أحب السفر وزوجتي , تابع يجب أن تحب السفر أيضاً ." ولكن اليراعة هزت رأسها وأبت أن تترك موطنها.
__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 12:58 AM   #3
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
0012121 = 2









'Will you come away with me?' he said finally to her; but the Reed shook her head, she was so attached to her home.
'You have been trifling with me,' he cried, 'I am off to the Pyramids. Good-bye!' and he flew away.
All day long he flew, and at night-time he arrived at the city. 'Where shall I put up?' he said 'I hope the town has made preparations.'
Then he saw the statue on the tall column. 'I will put up there,' he cried; 'it is a fine position with plenty of fresh air.' So he alighted just between the feet of the Happy Prince.
'I have a golden bedroom,' he said softly to himself as he looked round, and he prepared to go to sleep; but just as he was putting his head under his wing, a large drop of water fell on him.'What a curious thing!' he cried, 'there is not a single cloud in the sky, the stars are quite clear and bright, and yet it is raining. The climate in the north of Europe is really dreadful. The Reed used to like the rain, but that was merely her selfishness.'
Then another drop fell.
'What is the use of a statue if it cannot keep the rain off?' he said; 'I must look for a good chimney-pot,' and he determined to fly away.
But before he had opened his wings, a third drop fell, and he looked up, and saw - Ah! what did he see?
The eyes of the Happy Prince were filled with tears, and tears were running down his golden cheeks. His face was so beautiful in the moonlight that the little Swallow was filled with pity.
'Who are you?' he said.
'I am the Happy Prince.'
'Why are you weeping then?' asked the Swallow; 'you have quite drenched me.'
'When I was alive and had a human heart,' answered the statue, 'I did not know what tears were, for I lived in the Palace of Sans-Souci where sorrow is not allowed to enter. In the daytime I played with my companions in the garden, and in the evening I led the dance in the Great Hall. Round the garden ran a very lofty wall, but I never cared to ask what lay beyond it, everything about me was so beautiful. My courtiers called me the Happy Prince, and happy indeed I was, if pleasure be happiness. So I lived, and so I died. And now that I am dead they have set me up here so high that I can see all the ugliness and all the misery of my city, and though my heart is made of lead yet I cannot choose but weep.'




A .





أخيراً قال لها : " هل تذهبين معي بعيدا؟" , لكن اليراعة هزت رأسها لأنها كانت تتوق لبيتها .
صرخ :" يجب أن تسافري معي , أنا ذاهب للأهرامات . وداعاً !" وطار بعيداً .

كان يحلق طوال اليوم , وصل بالليل للمدينة . قال : " أين يجب أن أحط ؟ أتمنى أن تكون البلدة قد استعدت لمقدمي ."

ثم شاهد التمثال على العمود الطويل . صاح :" سوف أحط هنا , انه مكان لطيف مع قدر من الهواء المنعش ." لذا كان سعيداً بمجرد أنه بين قدمي الأمير السعيد ..
قال بنعومة لنفسه وهو ينظر حوله , ويستعد للنوم :" لدي سرير ذهبي ." ولكنه بمجرد أن وضع رأسه تحت جناحه . قطرة كبيرة من الماء وقعت عليه . صاح " " ما هذا الشيء الغريب ! " لا يوجد غيمة واحدة في السماء , النجوم هادئة لامعة وبراقة , انها لا تمطر .
الجو في الشمال الأوربي حقاً فظيع . اعتادت اليراعة على المطر, لكن ذلك ليس الا أنانية منها ." سقطت قطرة أخرى . قال " ما يفعل تمثال لا يستطيع حمايتي من المطر؟ , يجب أن أبحث عن مدخنة تحميني."
لكن قبل أن يفتح جناحيه , قطرة ثالثة سقطت , ونظر للأعلى , ورأى – أوه ! ماذا رأى ؟ . عينا الأمير السعيد ممتلئة بالدموع , والدموع تتناثر على وجنتيه الذهبيتين . وجهه جميل جداً في ضوء القمر حيث السنونو الصغير ممتلئ بالشفقة .


قال " من أنت؟"
رد :" أنا الأمير السعيد ."
سأل السنونو : " لمَ تبكي ؟ ,لقد بللتني ."
أجاب التمثال : " حينما كنت على قيد الحياة وأملك قلباً بشرياً , لم أكن أعرف ماهي الدموع حيث كنت أعيش في قصر سانز سوكو, حيث لا يسمح للحزن بالدخول ."

طوال اليوم , كنت ألعب مع أقراني في الحديقة , وفي المساء أرقص في الباحة العظيمة . محيطا الحديقة جرياً بحائط شامخ, لكني لم أجروء يوماً أن أسأل ما خلفه , كل شيء يعنيني كان جميل جداً .

جميع من في القصر ينادوني بالأمير السعيد , وبالفعل أنا سعيد , لو كانت البهجة هي السعادة . لذا كنت أعيش , ولذا مت . والآن أنا ميت رفعوني هنا عالياً جداً حيث باستطاعتي أن أرى القبح وكل بؤس مدينتي ,ولأن قلبي كبر لذا لم أستطع اختيار الا البكاء .








__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 01:01 AM   #4
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
0012121 = 3


E .








What, is he not solid gold?' said the Swallow to himself. He was too polite to make any personal remarks out loud.
'Far away,' continued the statue in a low musical voice,'far away in a little street there is a poor house. One of the windows is open, and through it I can see a woman seated at a table. Her face is thin and worn, and she has coarse, red hands, all pricked by the needle, for she is a seamstress. She is embroidering passion-fowers on a satin gown for the loveliest of the Queen's maids-of-honour to wear at the next Court-ball. In a bed in the corner of the room her little boy is lying ill. He has a fever, and is asking for oranges. His mother has nothing to give him but river water, so he is crying. Swallow, Swallow, little Swallow, will you not bring her the ruby out of my sword-hilt? My feet are fastened to this pedestal and I cannot move.'
'I am waited for in Egypt,' said the Swallow. 'My friends are flying up and down the Nile, and talking to the large lotus flowers. Soon they will go to sleep in the tomb of the great King. The King is there himself in his painted coffin. He is wrapped in yellow linen, and embalmed with spices. Round his neck is a chain of pale green jade, and his hands are like withered leaves.'
'Swallow, Swallow, little Swallow,' said the Prince,'will you not stay with me for one night, and be my messenger? The boy is so thirsty, and the mother so sad.
'I don't think I like boys,' answered the Swallow. 'Last summer, when I was staying on the river, there were two rude boys, the miller's sons, who were always throwing stones at me. They never hit me, of course; we swallows fly far too well for that, and besides, I come of a family famous for its agility; but still, it was a mark of disrespect.'
But the Happy Prince looked so sad that the little Swallow was sorry. 'It is very cold here,' he said 'but I will stay with you for one night, and be your messenger.'
'Thank you, little Swallow,' said the Prince.
So the Swallow picked out the great ruby from the Prince's sword, and flew away with it in his beak over the roofs of the town.
He passed by the cathedral tower, where the white marble angels were sculptured. He passed by the palace and heard the sound of dancing. A beautiful girl came out on the balcony with her lover. 'How wonderful the stars are,' he said to her,'and how wonderful is the power of love!' 'I hope my dress will be ready in time for the State-ball,' she answered; 'I have ordered passion-flowers to be embroidered on it; but the seamstresses are so lazy.'









A .
قال السنونو لنفسه :" ماذا ؟ انه ليس من الذهب خالص . إنه مهذباً للغاية في تقديم ملاحظات شخصية بصوت عال. إستمر التمثال بصوت موسيقي منخفض " بعيداً , بعيداً في الشارع الصغير يوجد منزل للفقراء " .

أحد النوافذ مفتوحة , وخلاله أستطيع رؤية امرأة تجلس على الطاولة . وجهها نحيف ومهترئ , ولها يدين أحمرين خشنتين , كلاهما وخزتا بإبرة , حيث تعمل خياطة . تطرز زهور خفيفة على ثوب الساتان لأجمل وصيفات الملكة لترتديه باليوم التالي بالحفلة الراقصة .
في السرير بزاوية الغرفة ولدها الصغير طُرح مريضاً , لديه حمى , ويطلب البرتقال . أمه ليس لديها الا ماء النهر , لذا كان يصرخ . السنونو السنونو , السنونو الصغير , ألا تستطيع أن تأتي لها بالياقوتة من مقبض سيفي قدماي معقودتان بهذا التمثال ولا أستطيع التحرك." . قال السنونو :"أنا أنتظر أن أكون بمصر , أصدقائي يصعدون ويهبطون للنيل ويتحدثون لزهور اللوتس الكبيرة .

قريباً سوف يذهبون للنوم في قبر الملك المعظم . الملك نفسه هنا في كفنه . إنه ملتف في كتان أصفر , ومحنط مع التوابل . حول عنقه سلسلة من اليشم( حجر كريم ) الأخضر الشاحب . ويداه ذابلتين كأوراق الشجر . قال الأمير " السنونو , السنونو , السنونو الصغير "ألن تبقى معي لليلة واحدة , وتكون رسولي ؟ " الصبي عطش , والأم حزينة .
أجاب السنونو :" أنا لا أفكر مثل الأولاد , الصيف الماضي , عندما كنت مستلقي عند النهر , كان هناك ولدين وقحين , أبناء الطحان , الذي كان يرميني بالحصى . لم يضربوني أبداً , بالطبع فنحن طائري السنونو نطير بعيداً جداً لهذا السبب , وبالجوانب , أتيت من عائلة مشهورة بخفتها , كانت علامة للاستهتار ."
.
لكن الأمير السعيد يبدو حزين جداً لأنه كان آسفاً على السنونو الصغير. قال " الجو بارد جداً هنا , لكني سأبقى معك ليلية واحدة , وسأكون رسولك ." قال الأمير :" شكرا أيها السنونو الصغير ". لذا اختار الأمير الصغير الياقوته العظيمة من سيف الأمير ,وحلق بها بمنقاره بعيداً فوق سطح المدينة .

مر ببرج الكترادئية , حيث نُحتت الملائكة من الرخام الأبيض . مر بالقلعة وسمع صوت الرقص . جائت فتاة جميلة للشرفة مع حبيبها . قال لها " ما هذه النجوم الجميلة , وكيف هي رائعة قوة الحب !." أجابت :" أتمنى أن يكون فستاني جاهزاً في الوقت لحفلة الرقص , قد رتبت الورود لتكون مطرزة عليه , لكن الخياطات كسولات جداً ."

__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 01:04 AM   #5
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
افتراضي = 4

E .







He passed over the river, and saw the lanterns hanging to the masts of the ships. He passed over the Ghetto, and saw the old Jews bargaining with each other, and weighing out money in copper scales. At last he came to the poor house and looked in. The boy was tossing feverishly on his bed, and the mother had fallen asleep, she was so tired. In he hopped, and laid the great ruby on the table beside the woman's thimble. Then he flew gently round the bed, fanning the boy's forehead with his wings. 'How cool I feel,' said the boy, 'I must be getting better;' and he sank into a delicious slumber.
Then the Swallow flew back to the Happy Prince, and told him what he had done. 'It is curious,' he remarked, 'but I feel quite warm now, although it is so cold.'
'That is because you have done a good action,' said the Prince. And the little Swallow began to think, and then he fell asleep. Thinking always made him sleepy.
When day broke he flew down to the river and had a bath.
'What a remarkable phenomenon,' said the Professor of Omithology as he was passing over the bridge. 'A swallow in winter!' And he wrote a long letter about it to the local newspaper. Every one quoted it, it was full of so many words that they could not understand.
'To-night I go to Egypt,' said the Swallow, and he was in high spirits at the prospect. He visited all the public monuments, and sat a long time on top of the church steeple. Wherever he went the Sparrows chirruped, and said to each other, 'What a distinguished stranger!' so he enjoyed himself very much.
When the moon rose he flew back to the Happy Prince. 'Have you any commissions for Egypt?' he cried; 'I am just starting.'
'Swallow, Swallow, little Swallow,' said the Prince, 'will you not stay with me one night longer?'
'I am waited for in Egypt,' answered the Swallow. To-morrow my friends will fly up to the Second Cataract. The river-horse couches there among the bulrushes, and on a great granite throne sits the God Memnon. All night long he watches the stars, and when the morning star shines he utters one cry of joy, and then he is silent. At noon the yellow lions come down to the water's edge to drink. They have eyes like green beryls, and their roar is louder than the roar of the cataract
.'







a .



مر من فوق النهر , ورأى الفوانيس معلقة على سواري السفن , مر من فوق الغيتو , ورأى اليهود الكبار يساومون بعضهم البعض , ويزنون المال بأواني نحاسية. أخيراً جاء للمنزل الفقير ونظر فيه . كان الصبي مرمي على سريره مصاب بالحمى ,والأم وقعت نائمة , كانت متعبة جداً . ثم قفز,و وضع الياقوتة الكبيرة على الطاولة جانب كشتبان المرأة ( قمع الخياطة ) . ثم حلق برقة حول السرير.
قال الصبي :" كم أشعر بالبرد , يبدو أني قد تحسنت" , ثم عاد لوضعه غارقاً في سبات لذيذ.
ثم طار السنونو وراء الأمير السعيد , وقال له ما فعل , قال ملاحظا :" ومن الغريب , لكني أشعر الآن بالهدوء والدفء , رغم أن الجو بارد ." قال الأمير :" ذلك لأنك فعلت فعلة حسنة . وبدأ السنونو الصغير بالتفكير ثم سقط نائماً . التفكير دائماً يجعله ينام .


عندما جاء النهار, حلق لأسفل النهر واستحم . قال بروفسور مختص بعلم الطيور وهو يمر فوق الجسر : "ما هذا الشيء الرائع,سنونو في الشتاء! وكتب رسالة مطولة عنه للصحيفة المحلية . كل شخص اقتبسها , حيث كانت مليئة بالكلمات التي لا تُفهم .


.

قال السنونو :" الليلة سأذهب إلى مصر , وهو الآن بمزاج عالي. زار كل الآثار العامة , وجلس وقتاً طويلا على قمة برج الكنيسة . عندما زقزقت العصافير , وقالت لبعضها :" ما هذا الغريب المثير ! " لذا أُعجب بنفسه جداً .

عندما انبثق القمر , طار عائداً للأمير السعيد . صاح :" ألديك أي عمولات لمصر , أنا على أتم الإستعداد للذهاب." . قال الأمير :" السنونو , السنونو , السنونو الصغير , أتتبقى معي ليلة واحدة أطول ؟ " . أجاب السنونو :" أنا أنتظر لأكون بمصر . غداً سوف يطير أصدقائي للشلال الثاني ."
'
اضطجع حصان النهر هناك بين نباتات البردي , وجلس على عرش الصوان الإله منمون. كان ينظر للنجوم طوال الليل , وعندما لمعت نجمة الصباح , أطلق صيحة مرحة واحدة , ثم سكت . في الظهر جائت الأسود الصفراء لتشرب من حافة الماء . لها أعين مثل الزبرجد الأخضر (نوع من الحجر ), وزئيرهم أعلى من زئير الشلال .




__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 01:06 AM   #6
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
0012121 = 5





E .

'Swallow, Swallow, little Swallow,' said the Prince,'far away across the city I see a young man in a garret. He is leaning over a desk covered with papers, and in a tumbler by his side there is a bunch of withered violets. His hair is brown and crisp, and his lips are red as a pomegranate, and he has large and dreamy eyes. He is trying to finish a play for the Director of the Theatre, but he is too cold to write any more. There is no fire in the grate, and hunger has made him faint.'
'I will wait with you one night longer,' said the Swallow, who really had a good heart. 'Shall I take him another ruby?'
'Alas! I have no ruby now,' said the Prince; 'my eyes are all that I have left. They are made of rare sapphires, which were brought out of India a thousand years ago. Pluck out one of them and take it to him. He will sell it to the jeweller, and buy food and firewood, and finish his play.'
'Dear Prince,' said the Swallow,'I cannot do that;' and he began to weep.
'Swallow, Swallow, little Swallow,' said the Prince, 'do as I command you.'
So the Swallow plucked out the Prince's eye, and flew away to the student's garret. It was easy enough to get in, as there was a hole in the roof. Through this he darted, and came into the room. The young man had his head buried in his hands, so he did not hear the flutter of the bird's wings, and when he looked up he found the beautiful sapphire lying on the withered violets.
'I am beginning to be appreciated,' he cried; 'this is from some great admirer. Now I can finish my play,' and he looked quite happy.
The next day the Swallow flew down to the harbour. He sat on the mast of a large vessel and watched the sailors hauling big chests out of the hold with ropes. 'Heave a-hoy!' they shouted as each chest came up. 'I am going to Egypt!' cried the Swallow, but nobody minded, and when the moon rose he flew back to the Happy Prince.
'I am come to bid you good-bye,' he cried.
'Swallow, Swallow, little Swallow,' said the Prince,'will you not stay with me one night longer?'
'It is winter,' answered the Swallow, and the chill snow will soon be here. In Egypt the sun is warm on the green palm-trees, and the crocodiles lie in the mud and look lazily about them. My companions are building a nest in the Temple of Baalbec, and the pink and white doves are watching them, and cooing to each other. Dear Prince, I must leave you, but I will never forget you, and next spring I will bring you back two beautiful jewels in place of those you have given away. The ruby shall be redder than a red rose, and the sapphire shall be as blue as the great sea.





A .





قال الأمير :" السنونو , السنونو , السنونو الصغير , أهرب بعيداً نحو المدينة ,رأيت رجل شاب في العلية . انه يغطي الطاولة بالورق , ويدور بجانبه بباقة ذابلة من زهور البنفسج . شعره بني ومتموج , وشفتاه حمراوين كالرمان , وله عينان كبيرتان وحالمتان . انه يحاول إنهاء المسرحية لمخرج المسرح , لكنه برد ولا يستطيع كتابة أكثر من ذلك . لا يوجد نار في العلية , والجوع جعله تعب.

قال السنونو :" سوف أنتظر معك ليلة أخر , من الذي يملك قلب قوي ,أ يجب أن يأخذه ياقوته أخرى ؟ , واحسرتاه ! ليس لدي أي ياقوته الآن ." قال الأمير :" عيناي هي كل ما لدي الآن . انهما مصنوعتان من حجر الصغير النادر , الذي أتيت به من الهند قبل آلاف السنوات . أخلع واحدة منها وأعطها له . سوف يبيعها للصائغ , ويشتري الطعام و الحطب , وينهي مسرحيته ."
قال الأمير :" أيها السنونو , لا يمكنني فعل ذلك , وبدأ يبكي ."


قال الأمير :" السنونو , السنونو , السنونو الصغير, أفعل ما آمرك به ". لذا إقتلع السنونو عيني الأمير , وطار بعيداً لعلية الطالب . إنه من السهل الوصول إليها , حيث يوجد فجوة في السقف , وخلالها ولج , ودخل للغرفة . طمر الرجل الشاب رأسه بيديه , لذا لم يسمع رفرفة جناحي الطائر , وعندما نظر للأعلى وجد الصفير الجميل يقع على زهور البنفسج الذابلة . صاح :" لقد بدأت أقدّر , هذا من بعض معجب عظيم . الآن أستطيع أن أنهي مسرحيتي ." بدا سعيد حقاً .,

في اليوم التالي طار السنونو أسفلاً للمرفأ , وجلس على سارية المركب الكبير ينظر للبحارة يخرجون الأوعية الكبيرة من المخبأ بحبال .
ويصيحون :" هيا ارفعوا الشراع ."
صاح السنون :" أني ذاهب إلى مصر ." لكن أحداً لم ينتبه , وعندما انبثق القمر طار عائداً للأمير السعيد .
صاح :" لقد أتيت لأودعك ."
قال الأمير :" السنونو , السنونو , السنون الصغير , ألن تبقى معي ليلة أخرى ؟ ."
أجاب السنون :" إنه الشتاء وسوف تثلج قريباً ."
في مصر الشمس دافئة على أشجار النخيل الخضراء , تستلقي التماسيح في الطين وتنظر بكسل حولها . أصحابي يبنون عش في معبد بعلبك , والحمام الوردي والأبيض يشاهدهم , ويهدل لبعضهم البعض.الأمير العزيز , يجب أن أتركك , لكني لن أنساك , وفي الصيف القادم سوف أعود لك بجوهرتين جميلتين بدل اللتين أعطيتني إياهم بالسابق .الياقوتة يجب أن تكون أشد إحمراراً من الزهر الأحمر , والصفير يجب أن يكون كما زرقة البحر العظيم .






__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 01:08 AM   #7
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
0012121 = 6




E .
quare below,' said the Happy Prince, 'there stands a little match-girl. She has let her matches fall in the gutter, and they are all spoiled. Her father will beat her if she does not bring home some money, and she is crying. She has no shoes or stockings, and her little head is bare. Pluck out my other eye, and give it to her, and her father will not beat her.
'I will stay with you one night longer,' said the Swallow,'but I cannot pluck out your eye. You would be quite blind then.'
'Swallow, Swallow, little Swallow,' said the Prince, 'do as I command you.'
So he plucked out the Prince's other eye, and darted down with it. He swooped past the match-girl, and slipped the jewel into the palm of her hand. 'What a lovely bit of glass,' cried the little girl; and she ran home, laughing.
Then the Swallow came back to the Prince. 'You are blind now,' he said, 'so I will stay with you always.'
'No, little Swallow,' said the poor Prince, 'you must go away to Egypt.'
'I will stay with you always,' said the Swallow, and he slept at the Prince's feet.
All the next day he sat on the Prince's shoulder, and told him stories of what he had seen in strange lands. He told him of the red ibises, who stand in long rows on the banks of the Nile, and catch gold fish in their beaks; of the Sphinx, who is as old as the world itself, and lives in the desert, and knows everything; of the merchants, who walk slowly by the side of their camels, and carry amber beads in their hands; of the King of the Mountains of the Moon, who is as black as ebony, and worships a large crystal; of the great green snake that sleeps in a palm-tree, and has twenty priests to feed it with honey-cakes; and of the pygmies who sail over a big lake on large flat leaves, and are always at war with the butterflies.
'Dear little Swallow,' said the Prince, 'you tell me of marvellous things, but more marvellous than anything is the suffering of men and of women. There is no Mystery so great as Misery. Fly over my city, little Swallow, and tell me what you see there.'
So the Swallow flew over the great city, and saw the rich making merry in their beautiful houses, while the beggars were sitting at the gates. He flew into dark lanes, and saw the white faces of starving children looking out listlessly at the black streets. Under the archway of a bridge two little boys were lying in one another's arms to try and keep themselves warm. 'How hungry we are' they said. 'You must not lie here,' shouted the Watchman, and they wandered out into the rain.





A .


قال الأمير السعيد :" في الميدان بالأسفل , توجد فتاة صغيرة تبيع الكبريت. لقد أوقعت أعواد الكبريت بالبالوعة , وكلهم تببلوا , أباها سوف يوبخها إن لم تعود بالمال للمنزل , وهي تصيح . ليس لديها أحذية أو جوارب , ورأسها الصغير مكشوف . أخرج عينيك الأخرى , وأعطيها إياها , وبذلك أباها لن يوبخها."
قال السنونو :" سوف أبقى معكِ ليلة أخرى أيضاً , لكني لن أستطيع خلع عيني . يجب أ تكوني هادئة وأكثر صمتاً ". قال الأمير السعيد :" السنونو , السنونو , السنونو الصغير أفعل ما آمرك به."

لذا أخرج عين الأمير الأخرى وأنزلها معه . انقض على الفتاة وأعطاها الجوهرة براحة يدها . صاحت الفتاة الصغيرة :" يا لجمال هذه القطعة الزجاجية , وركضت للمنزل ضاحكة . ثم عاد السنونو للأمير وقال : " الآن لقد عُميت لذا سوف أبقى معك دائماً . قال الأمير الفقير :" لا , السنونو الصغير , يجب أن تذهب بعيداً لمصر ".
قال السنونو :" سوف أبقى معك دائماً". وإنطرح تحت أرجل الأمير .


في كل اليوم التالي جلس على كتف الأمير , وأخبره بقصص عن ماذا رأى في الأراضي العجيبة . أخبره عن طيور أبو منجل الحمراء, الذين يقفون في صف طويل عل ضفتي نهر النيل , ويصطادون السمك الذهبي بمناقيرهم ,وعن أبو الهول القديم منذ خلقة العالم نفسه , والذي في الصحراء , ويعرف كل شيء , وعن التجار الذين يمشون ببطء جانب إبلهم ويحملون مسبحة الكهرمان بيديهم , وعن ملك جبال القمر الأسود , كخشب الأبنوس , وعن الثعبان الأخضر الضخم الذي ينام في النخيل وله عشرين كاهن يصنعون له كيك العسل , وعن الأقزام الذين يسبحون في البحيرة الكبيرة على أوراق الشجر الفسيحة ودائماً في حرب مع الفراشات .



قال الأمير الصغير :" عزيزي السنونو الصغير , أنت قلت لي عن الأشياء المدهشة , لكن الشيء الأكثر دهشة من أي شيء هو معاناة الرجال من النساء . لا يوجد لغز أعظم من هذه المأساة . طر فوق مدينتي , السنونو الصغير , وقل لي ماذا تشاهد هناك ."






لذا طار السنونو فوق المدينة العظيمة , ورأى الأغنياء يمرحون في البيوت الجميلة , بينما المعدمون يجلسون على البوابات . طار فوق الأزقة الضيقة , ورأى الوجوه البيضاء للأطفال الجياع يتلفتون بسأم للشوارع المظلمة. تحت قنطرة الجسر صبيان صغيران كل منهم يلتف في راع الآخر ليحافظوا على الدفء . قالوا :" كم نحن جائعان ." وبخهم الحارس بأن لا يناموا تحت الجسر , فأخذوا يتلوون تحت المطر .

__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 01:10 AM   #8
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
0012121 = 7




E .
Then he flew back and told the Prince what he had seen.
'I am covered with fine gold,' said the Prince, 'you must take it off, leaf by leaf, and give it to my poor; the living always think that gold can make them happy.'
Leaf after leaf of the fine gold the Swallow picked off, till the Happy Prince looked quite dull and grey. Leaf after leaf of the fine gold he brought to the poor, and the children's faces grew rosier, and they laughed and played games in the street. 'We have bread nod' they cried.
Then the snow came, and after the snow came the frost. The streets looked as if they were made of silver, they were so bright and glistening; long icicles like crystal daggers hung down from the eaves of the houses, everybody went about in furs, and the little boys wore scarlet caps and skated on the ice.
The poor little Swallow grew colder and colder, but he would not leave the Prince, he loved him too well. He picked up crumbs outside the baker's door when the baker was not looking, and tried to keep himself warm by flapping his wings.
But at last he knew that he was going to die. He had just strength to fly up to the Prince's shoulder once more.'Good-bye, dear Prince!' he murmured, 'will you let me kiss your hand?'
'I am glad that you are going to Egypt at last, little Swallow,' said the Prince, 'you have stayed too long here; but you must kiss me on the lips, for I love you.'
'It is not to Egypt that I am going,' said the Swallow. I am going to the House of Death. Death is the brother of Sleep, is he not?'
And he kissed the Happy Prince on the lips, and fell down dead at his feet.
At that moment a curious crack sounded inside the statue, as if something had broken. The fact is that the leaden heart had snapped right in two. It certainly was a dreadfully hard frost.
Early the next morning the Mayor was walking in the square below in company with the Town Councillors. As they passed the column he looked up at the statue: 'Dear me! how shabby the Happy Prince looks!' he said.
'How shabby indeed!' cried the Town Councillors, who always agreed with the Mayor, and they went up to look at it.
'The ruby has fallen out of his sword, his eyes are gone, and he is golden no longer,' said the Mayor; 'in fact, he is little better than a beggar!'






A .



ثم طار عائداً وقال للأمير ما قد رأى . قال الأمير :" أنى مغطى بالذهب الجيد , يجب أن تخلعه رقاقة رقاقة , وأعطه لفقيري , الحياة دائماً تجعلهم يعتقدون أن الذهب يمكن أن يصنع السعادة لهم ."
خلع السنونو الرقاقة تلو الرقاقة من الذهب الجيد , الى أن أصبح باهت ورمادي . رقاقة بعد الرقاقة من الذهب الجيد أعطاها للفقير , وأوجه الأطفال أكثر إشراقاً , وهم يضحكون ويلعبون بالألعاب في الشارع . صاحوا :"الآن نستطيع شراء الخبز ".

ثم أتى الثلج , وبعد وصول الثلج لدرجة الصقيع . بدت الشوارع ولو أنها مصنوعة من الفضة , كانت فاتحة و متلألئة , عُلقت كتلة جليدية كالكرستال أسفل مزاريب المنازل , ذهب الكل بالفراء, والصبية الصغار يرتدون القبعات القرمزية ويتزحلقون على الجليد .
بدا السنونو الصغير الفقير أبرد وأبرد , لكنه لم يترك الأمير , انه يحبه جداً . أخذ قطع الخبز من باب الفرن حينما لم يكن الخباز ينظر , ويحاول أن يبقي نفسه دافئاً بطقطقة أجنحته .


لكن أخيراً حينما عرف أنه سوف يموت , تقوى لأن يطير لكتف الأمير , تمتم :" وداعاً أيها الأمير العزيز! ألا تدعني أقبل يدك ؟" قال الأمير :" أنا سعيد بأنك ستذهب لمصر أيها السنونو الصغير , يجب أن تبقى لمدة أطول هنا لكن يجب أن تقبل شفتاي , لأني أحبك جداً"
قال السنونو : لكني لن أذهب لمصر أنا سأذهب للموت , أخ النوم , أليس كذلك ؟"
وقبل الأمير السعيد على شفتاه , وسقط ميتاً عند قدميه .




في هذه اللحظة صدع غريب أحدث صوتاً داخل التمثال , كما لو أنه شيء تكسر . أنه بالضبط الصقيع الصعب الشديد انقسم لنصفين .مؤكداَ كان القلب الرصاصي .

مبكراً في الصباح التالي , كان المحافظ يتمشى في الميدان بالأسفل برفقة عضو المجلس . حيث مروا بالعمود الذي يقف عليه التمثال . قال :" عزيزي ! , كم يبدو الأمير السعيد بال .
صاح عضو المجلس :" انه بال بالفعل, من دائماً يوافق المحافظ, وهم دائماً ينظرون اليه ". الياقوتة سقطت من السيف , وذهبت عيناه , وليس مذهب
قال المحافظ : " حقاً , أنه أحقر من متسول ."









__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 01:13 AM   #9
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
0012121 = 8



E .

'Little better than a beggar,' said the Town Councillors.
'And there is actually a dead bird at his feet,' continued the Mayor. 'We must really issue a proclamation that birds are not to be allowed to die here.' And the Town Clerk made a note of the suggestion.
So they pulled down the statue of the Happy Prince. 'As he is no longer beautiful he is no longer useful,' said the Art Professor at the University.
Then they melted the statue in a furnace, and the Mayor held a meeting of the Corporation to decide what was to be done with the metal. 'We must have another statue, of course,' he said, 'and it shall be a statue of myself.'
'Of myself,' said each of the Town Councillors, and they quarrelled. When I last heard of them they were quarrelling still.
'What a strange thing!' said the overseer of the workmen at the foundry.'This broken lead heart will not melt in the furnace. We must throw it away.' So they threw it on a dust-heap where the dead Swallow was also lying.
'Bring me the two most precious things in the city,' said God to one of His Angels; and the Angel brought Him the leaden heart and the dead bird.
'You have rightly chosen,' said God,'for in my garden of Paradise this little bird shall sing for evermore, and in my city of gold the Happy Prince shall praise me."



A .

قال عضو المجلس :" أحقر بقليل من متسول , ويوجد طيور ميتة عند قدميه ." أكمل المحافظ: " يجب أن نصدر بيان بأن لا يسمح للطيور بالموت هنا . وكتب عضو المجلس بيان\ملاحظة بشأن ذلك الاقتراح .


لذا مسكوا تمثال الأمير السعيد أرضاً . قال برسفور الفن لدى الجامعة :" بما أنه ليس جميل لهذا الحد هو أيضاً ليس مفيد ."ثم ذوبوا التمثال بالفرن , وقابل المحافظ عضو المجلس لتحديد ما سيفعل مع المعدن . قال :" يجب أن نملك تمثال آخر , بالطبع ويجب أن يكون تمثال لي ."
قال كل من أعضاء المجلس :" اللهم نفسي ". وتنازعوا . عندما سمعت أخيراً نزاعهم لم يزل . قال مراقب عمال المعمل :" ما هذا الشيء الغريب ! هذا القلب المكسور سوف لن يذوب الفرن , يجب أن نرميه بعيداً ." لذا رموه في كومة الغبار حيث السنونو الميت كان يرقد .
قال الإله لملائكته:" آتي لي بأعظم شيئين بالمدينة ." ثم أتى له الملائكة بالقلب المكسور والطير الميت .
قال الرب في فردوس الجنة :" إختيار حسن , هذا الطائريجب أن يغني للأبد, وفي مدينتي الذهبية يجب أن يبقى الأمير السعيد يثني علي ."


وبكذا نكون خلصنا ......

قصة أوسكار ويلد
ترجمة : سَ.!













__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010, 01:22 AM   #10
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
0012121 مَقَآطِعْ .!



هذا فيديو يوتيب أفلام كارتون - الأمير السعيد.. عربي
راح يساعدنا بالمقارنة بين الترجمتين ..





بالإنقلش كمان , الصراحة روعة ,





وهذا المقطع الثاني








وهذا المقطع الثالث والأخير






أتمنى تستفيدوا من الموضوع ..


nara

__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2010, 08:00 AM   #11
لقيت روحي
مرآقبنآ آلقويَ :p
 
الصورة الرمزية لقيت روحي
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 13,488
معدل تقييم المستوى: 0
لقيت روحي توب
افتراضي

ـآلله عليـك نـآإٌرٍآ بصرآحـــه بدعتــي ورٍبــك

مجهـــوٍد جميــــل وغـآإٌيــــه بالروعـــه

مــن موضــوٍع رآقـــي وكمـآإٌن بـآلآنقلـش ومترجـم

ومدعــم بمقـآإٌطع للقصصصـه كل هذآ من ينـآبيع ـآبـدآعـك

لــك آحلـى تقييـم وفـآإٌيـف سستـآإٌرزٍ وتثبيــــت ..

وـآلله لآيحرمنـآإٌ لآمنـك ولآمـن آبــدآعـآإٌتـــك يـآإٌرٍب ..

يـــع‘ـطيتس العـآفيــــــه ..
__________________
حلــى ـآلـرٍوٍحَ .. منـــوٍرٍهـ تـوٍقيعــي دوٍبــــآإٌ

لقيت روحي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2010, 09:57 PM   #12
≈ nαяα‏
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية ≈ nαяα‏
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
العمر: 25
المشاركات: 3,658
معدل تقييم المستوى: 0
≈ nαяα‏ توب
افتراضي

"

لقِيتَ رُوحِيْ . .
يخليكْ يَ ربْ . . مشكور يَ غاَلِيْ. .
منورْ
__________________

-



-




{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي }


≈ nαяα‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2010, 05:26 AM   #13
سموٍ المشآعر
سمو مميز مبدع
 
الصورة الرمزية سموٍ المشآعر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: جَمٍبَ بَآسِكٍٍنُ رٌوٌبِنٍزَ
المشاركات: 262
معدل تقييم المستوى: 0
سموٍ المشآعر طآيحن حظه :s
افتراضي

مجهود جبآر منك ..
وتسلمين ع ـلى أطروحتك الروعه ..
ودي ..
__________________
سموٍ المشآعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2013, 12:03 AM   #14
ahmad alhrbi
سمو مميز مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 1,019
معدل تقييم المستوى: 148
ahmad alhrbi بدآ يزقح ض1
افتراضي رد: الأمير السعيد, The Happy Prince . . آوسكَآر وآيلدْ .!

جزاك الله خير ونفع بك

مدونات الاعضاء عاجل قصص فساتين وصفات طبخ ديكورات اكسسوارات مكياج زفات منتديات بلاك بيري خلفيات بلاك بيري رمزيات بلاك بيري برودكاست ايفون جالكسي توبيكات واتس اب رمزيات واتس اب رسائل وسائط ثيمات كوره يوتيوب صور صور ماسنجر صور تصميم صور للتصاميم تواقيع مجانيه سكرابز برامج تحميل العاب جلابيات 2013 فساتين للبنات 2013 ملابس للمحجبات 2013 ازياء صينيه 2013 فساتين سواريه 2013 فساتين سواريه 2013 صور جلابيات 2013 بلايز للسهرات 2013 فساتين سهره للمحجبات 2013 فساتين سهره 2013 فساتين سواريه 2013 تنورات قصيره 2013 ازياء بنات 2013 حمامات 2013 غرف نوم 2013 صور ديكورات للمنازل ديكورات 2013 ديكورات 2013 صور غرف جلوس 2013 ديكورات فرنسيه 2013 خواتم 2013 اكسسوارات 2013 ساعات 2013 اساور 2013 مجوهرات 2013 مجوهرات بنات 2013 خواتم 2013 اكسسوارات فضه 2013 ساعات سواتش 2013 اكسسوارات 2013 مكياج سهرات 2013 خلفيات حروف للبلاك بيري خلفيات بلاك بيري 2013 خلفيات بلاك بيري سيارات خلفيات زهور 2013 خلفيات حلوه صور خلفيات بلاك بيري خلفيات بلاك بيري رمضان خلفيات بلاك بيري اسلاميه رمزيات بي بي ورود رمزيات بي بي اسماء رمزيات صباحيه للبي بي رمزيات جديده 2013 رمزيات حلوه رمزيات حلويات رمزيات بلاك بيري بنات رمزيات بلاك بيري اسلاميه رمزيات تخرج بلاك بيري رمزيات نوم بي بي 2013 ستوكات اطفال استوكات مباني 2013 فرش قلوب صور اطفال للتصميم سكرابز ايس كريم 2013 سكرابز حلويات للتصميم باترن للتصميم خلفيات للتصاميم ستوكات للتخرج ستوكات ساعات للتصميم استكوات رمضانية للتصميم رمزيات اطفال 2013 رمزيات شباب 2013 رمزيات انمي تواقيع دينية تواقيع اطفال
رمزيات حب
رمزيات حلوه
ديكورات 2013
فساتين 2013
رمزيات بلاك بيري
رمزيات بي بي
غرف نوم
ديكورات جبس
رمزيات جديده
شات تعب قلبي
شات تعب
تعب قلبي
بلاك بيري الخليج بلاك بيري برامج بلاك بيري العاب بلاك بيري ثيمات بلاك بيري خلفيات صور عرض BBM تعارف بلاك بيري نشر بن كود
ahmad alhrbi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2013, 09:58 PM   #15
لهفةة مشاعر
سمو مميز مبدع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 510
معدل تقييم المستوى: 91
لهفةة مشاعر بدآ يزقح ض1
افتراضي رد: الأمير السعيد, The Happy Prince . . آوسكَآر وآيلدْ .!

الله يجزاك خير على طرحك

شات صوتي دردشه صوتيه شات صوتي كويتي شات صوتي سعودي شات صوتي خليجي شات صوتي دردشه صوتيه خليجي شات خليجي دردشة
لهفةة مشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



جديد مواضيع قسم تعلم الانجليزي - تعليم الانجليزي - منتدى تعليم الانجليزي Learn English
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
الأمير سلمان وياسر القحطاني ...... Google Blackberry ♥ iPhone 0 05-21-2010 01:10 AM
سبب ضحكة ياسرالقحطاني الهستيريه أمام الأمير سلمان دلع مطير أهداف مباريات - صور لاعبين - فيديو رياضي 3 04-05-2010 11:01 PM
الهلال السعودي والأهلي المصري يتصارعان على كأس الأمير فيصل لا تكون متضايق ® SPORT 2 03-04-2010 04:30 PM
الأمير سلطان بن فهد يتوج الزعيم باللقب في مباراة الاتفاق в̍ s σ ι ® SPORT 2 01-27-2010 06:11 PM
HaPpY e!D } Ryan Bin BanDar ديوآن آلآعضـآء ~ 9 11-29-2009 08:36 PM

 Meryem Uzerli photos - Serinda Swan photos  - Lauren Cohan photos -inna photos


10:43 PM


[ vBulletin 3.8.1 smo-0 ]